كأس الإتحاد الإفريقي

حماة المال العام: يجب مراجعة قانون التصريح بالممتلكات والفساد تفاقم في عدد من المدن

استنكر حماة المال العام خلال لقائهم الوطني لفروع الجمعية المغربية لحماية المال العام، الذي نظم، يومي 30 و31 أكتوبر الماضي، في مدينة الفقيه بنصالح، ما أسموه عودة المفسدين، وناهبي المال العام، والمشتبه في تورطهم في الجرائم المالية إلى المؤسسات التمثيلية، من برلمان، ومجالس جهوية، وإقليمية، وجماعات ترابية محلية.

وندد بلاغ للجمعية المغربية لحماية المال العام، توصل “المغربية ″ بنسخة منه، بتفاقم الفساد، ونهب المال العام، في كل من بلدية بني ملال، والفقيه بنصالح، وجماعتي تكزيرت، ودار أولاد زيدوح ومدينة خريبكة، وباقي مدن وأقاليم الجهة، على الرغم من الشكايات المقدمة من طرف الجمعية في عدة ملفات فساد في هذه الجهة، والتي لاتزال تراوح مكانها، وفق البلاغ نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى