منوعات

الحرب على الإئمة مازالت مستمرة: بعد سجن الإمام أبو عليين..اعتقال الكاتب العام للرابطة الوطنية لأئمة المغرب

أوقفت عناصر الأمن في مدينة بوزنيقة، منذ أمس السبت، عبد العزيز خربوش، الكاتب العام للرابطة الوطنية لأئمة المغرب.

وحسب المعطيات المتوفرة؛ يخضع عبد العزيز خربوش، تحت الحراسة النظرية، بعد إيقافه من طرف الشرطة من داخل محله، ويجهل لحد الآن، أسباب اعتقاله، بحسب تعبير معارفه، في تصريحات متطابقة ل”المغربية″.

ويعد خربوش أحد أبرز الوجوه المعروفة في الدفاع عن قضايا القيمين الدينين في المغرب،
وكان حاضرا في وقفات ومسيرات احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم.

ويطالب القيمون بتمتيعهم بالتغطية الصحية، وتصحيح الوضعية الاجتماعية والإدارية، وصيغة تشغيل الأئمة والمؤذنين والخطباء وباقي القيمين الدينيين وأطر التعليم العتيق، بما يكفل لهم الاستقرار الوظيفي.

وخربوش اوقف عن عمله كإمام منذ 2008، ليصبح بعد ذلك باحثا في علم الفلك.

وسبق أن اعتقل أمام آخر، الذي يدعى سعيد أبو عليين، وهو الآخر معروف بدفاعه عن مطالب القيمين الدينين منذ غشت الماضي؛ حيث قضت محكمة الإستئناف في حقه بـ3 أشهر نافذة، وغرامة 2000 درهم.

وسبق أن حكمت عليه المحكمة الابتدائية بتمارة بسنتين حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 10000 درهم، على خلفية انتقاله من كلميم إلى الرباط  للاحتجاج على قرار وزارة الأوقاف توقيفه عن مهامه كمدير لمدرسة  الرحمة القرآنية في كلميم، وخطيب بالمسجد.

واتهم بالتحريض بسبب رسائل على “واتساب” عثر عليها في هاتفه، يخاطب فيها زملاءه الأئمة المتضررين بأهمية النضال من أجل استرجاع الحقوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى