دوري أبطال إفريقيا

إحياء “أربعينية” بلفقيه.. وابنه يدعو لتخليد ذكراه

دعا الطاهر بلفقيه نجل الراحل عبد الوهاب بلفقيه الحضور من القيادات السياسية المحلية والجهوية وساكنة منطقة أيت عبد الله، الحاضرة في الحفل التأبيني المنظم بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة الراحل عبد الوهاب بلفقيه زوال يومه السبت، إلى جعل ذكرى وفاة أبيه محطة لإنعاش الذاكرة الفردية والجماعية للمنطقة.

ودعا الشاب الطاهر بلفقيه الذي لا يتجاوز عمره 16 سنة، من خلال كلمة ألقاها باسم عائلته، أمام الحضور من ساكنة المنطقة وأصدقاء المرحوم ومنتخبي وقياديي الأحزب بالمنطقة، إلى الترحم على روح الراحل، والسعي وراء جعل ذكرى رحيله “محطة لإنعاش الذاكرة الفردية والجماعية لساكنة هذه الربوع والجهة والوطن بصفة عامة، اعتباراً لكون الفقيد ترك بصمات يشهد بها القاصي والداني في مختلف المجالات السياسية والتنموية والاجتماعية، والتي لايمكن بأي حال من الأحوال أن يطالها النسيان، وستبقى موشومة في ذاكرة كل من رافقه أو عمل إلى جانبه سواء المتعاطفين والأنصار أو الخصوم…”.

وأضاف نجل الراحل عبد الوهاب بلفقيه قائلا، “بأن الفقيد الذي نحيي ذكراه الأربعينية اليوم، رحل إلى جوار ربه، لكن سيبقى في ذاكرتنا الفردية والجماعية حاضراً موشوماً تأبى اللحظات والمحطات التي عايشناها معه أن يطالها النسيان أو تتناساها الأذهان أو تطوى طي غدر الزمان، فسيبقى في ذاكرتنا حياً رغم الداء والأعداء، وروحه متوهجة وذكراه تلازمنا أينما حللنا وارتحلنا”.

وأحيت عائلة الراحل عبد الوهاب بلفقيه، نهار يومه السبت 30 أكتوبر 2021، حفلها التأبيني بحضور عدد من القيادات الحزبية، يتقدمها القيادي بالاتحاد الاشتراكي، وعضو جهة كلميم وادنون محمد أبودرار، ولطيفة الوحداني القيادية بحزب الاستقلال بإقليم سيدي إفني، ورشيد التامك القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم أسا الزاك وعدد من الفعاليات المدنية والسياسية بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى