الدوري الفرنسي

وصفوها ب”العربية القذرة”، مسلمة تنتحر بسبب التنمر في المدرسة بفرنسا

أنهت شابة من أصول عربية حياتها انتحارا ليلة الرابع من الشهر الجاري في غرفتها، بعد تعرضها للتنمر من أصدقائها وزملائها في المدرسة.

وشهدت مدينة ميلوز شمال شرقي فرنسا، الأحد، مسيرة تكريما لذكرى انتحار الشابة التي كانت تتعرض للتنمر منذ عامين.ذ

وتعرضت الشابة التي تدعى دينا لمضايقات من قبل زميلاتها وفق شهادة والدتها لوسائل إعلام فرنسية ، وبحسب رسائل نصية وجدتها الأسرة على هاتف دينا، واجهت المراهقة مضايقات وكان زملاؤها يطلقون عليها “عربية قذرة”، بحسب العائلة.

وفي مارس 2020، نفذت دينا أولى محاولاتها للإنتحار داخل مدرستها الإعدادية .

وفتح مكتب المدعي العام في ميلوز تحقيقا بعد أن قدمت الأسرة شكوى رابطت بين التنمر والمضايقات التي تتعرض لها دينا والإنتحار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى