أخبار دولية

إصابات في إطلاق نار على متظاهرين “رافضين للانقلاب” بمحيط قيادة الجيش السوداني- (فيديوهات)

الخرطوم: ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية في صفحتها على موقع فيسبوك، وقوع 12 إصابة على الأقل في اشتباكات في السودان، دون أن تقدم المزيد من التفاصيل.

كانت وزارة الإعلام قالت في وقت سابق إن “جموع الشعب السوداني تتحدى الرصاص، وتصل إلى محيط القيادة العامة للجيش”.

وكان محتجون سودانيون اقتحموا اليوم كل الحواجز العسكرية بمحيط مبنى القيادة العامة في العاصمة الخرطوم.

وذكرت شبكة “سودان ناو” أن ذلك جاء رفضاً للسيطرة العسكرية على الحكم ورفضاً للاعتقالات التي طالت الحكومة التنفيذية برئاسة عبد الله حمدوك .

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك  طالب اليوم السودانيين باحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم.

ودعا حمدوك في رسالة من مقر إقامته الجبرية أوردتها وزارة الثقافة والإعلام، السودانيين إلى التمسك بالسلمية.

وأكدت الوزراة أن قوة من الجيش اعتقلت حمدوك، ونقلته إلى مكان مجهول. وقالت إن ذلك جاء  بعد رفضه  تأييد الانقلاب.

 وأضافت أن قوات عسكرية مشتركة، اقتحمت  مقر الإذاعة والتلفزيون في أم درمان، واحتجزت عددا من العاملين.

وكان “تجمع المهنيين السودانيين” المعارض وأحزاب سياسية أخرى دعوا إلى احتجاجات وعصيان مدني في البلاد، ردا على الإجراءات التي قام بها الجيش في الساعات المبكرة من صباح اليوم.

وعلى الفور خرج العشرات من المدنيين لشوارع الخرطوم وتم إحراق إطارات، كما تم نشر قوات الدعم السريع في شوارع العاصمة.

وأصدرت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني نداء حثت فيه المواطنين على النزول إلى الشوارع، وقالت إن ما تم صباح اليوم  انقلاب عسكري كامل الدسم بقيادة السيد البرهان ومجموعته.

وتعيش البلاد منذ أسابيع أزمة سياسية حادة بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري في مجلس السيادة، الذي يتقاسم السلطة.

ومن المتوقع أن يصدر بيان عسكري بعد قليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى