دوري أبطال إفريقيا

بشرى لمن يريدون التخلص من جواز التلقيح دون تلقيح : شهادة طبية تثبت عدم استحمالك للقاح تعفيك من التلقيح ومن الجواز

بعد أن فرض المغرب “جواز التلقيح” كوثيقة رسمية للتنقل والولوج إلى عدد من المرافق العمومية، ابتداء من يوم غد الخميس 21 أكتوبر، طرح عدد من الأشخاص الممنوع عليهم أخد التلقيح لأسباب صحية السؤال حول مصيرهم من هذه الإجراءات. سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح يوضح مصير هؤلاء.

كشف سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن الأشخاص الذين يمنع عليهم أخد اللقاح لدواعي صحية، بإمكانهم الحصول على وثيقة استثنائية من لدن السلطات الصحية المختصة توضح هذا السبب، وذلك بدلا من جواز التلقيح الذي تم فرضه بعدد من المرافق. 

ولن يتم إقصاء هذه الفئة من الأشخاص غير الملقحين بعد الإدلاء بهذه الوثيقة التي تبين بأنه لم يتم تطعيمهم ضد فيروس كورونا لأسباب صحية تمنع ذلك. 

ويشار إلى أنه شمل قرار فرض جواز التلقيح كوثيقة رسمية التنقل عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية وكذا دخول الموظفين والمستخدمين إلى الإدارات العمومية وشبه العمومية والخاصة والفنادق والمطاعم والمقاهي والحمامات والقاعات الرياضية والمحلات التجارية.

ومن جهة أخرى، أوضح عفيف أن اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد-19، ستجتمع يوم الثلاثاء 26 أكتوبر لتادرس عدد من الأسئلة التي أثيرت حول جواز التلقيح وكذا حول الاستفادة من الجرعة الثالثة، من بينها المدة التي ينبغي بعدها أخد الجرعة الثالثة بالنسبة للأشخاص الذين سبق أن حصلوا على جرعتين من اللقاح وأصيبوا بعدها بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى