الدوري الفرنسي

والد الشاب الذي قتلته صعقة رعدية بخريبكة : الهاتف النقال هو سبب الصعقة التي تعرض لها إبني وهذا ما وقع بالضبط

قال عبد الكريم والد الشاب الذي توفي أمس الاثنين، بسبب صعقة رعدية، بمدينة خريبكة، إنه لم يكن حاضرا في المنزل ساعة وقوع الحادث.

وأوضح الأب في تصريح لـ “المغربية”، أنه تلقى خبر الحادث من طرف عناصر الدرك الملكي، الذين ربطوا الاتصال به، ما جعله يصاب بصدمة شديدة.

وأضاف الأب، أن التشريح الطبي الذي أجري لابنه، أكد أنه تعرض لصعقة رعدية، قائلا:” هاد شي مكتاب عليه وحنا معندنا منديرو قدام مكتاب الله”.

وتجدر الإشارة أن شابا عشرينيا لقي مصرعه ليلة أمس الاثنين الثلاثاء، بعد تعرضه لصعقة رعدية، بدوار الشرفاء بجماعة المفاسيس التابعة لنفوذ إقليم خريبكة.

وحسب مصادر “المغربية ” فإن الشاب العشريني كان يقوم بالحديث عبر الهاتف النقال أمام منزله بدوار الشرفاء بجماعة المفاسيس قبل أن يتعرض لصاعقة رعدية أردته قتيلا بعين المكان.

وأضافت المصادر ذاتها أن الضحية الذي كان يعمل بناء قيد حياته، تمزقت ثيابه بسبب الصاعقة، حيث هرعت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي لحطان وسيارة الإسعاف، ليتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخريبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى