سياسة

وهبي فخور باستوزار مؤسسي الحزب ويدعو برلمانييه إلى الالتزام

مباشرة بعد التنصيب الملكي لحكومة عزيز أخنوش الجديدة، انتقل عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلى الرباط، لتقديم وزراء الحزب، لفريق برلمانييه، ورؤساء الجهات باسمه.

وقال وهبي، أمس الخميس، إن اللقاء المذكور بداية مرحلة جديدة سيعيشها حزب الأصالة والمعاصرة، وخاطب قيادات حزبه: “منذ اليوم يمكن أن نقول إن حزبكم في الأغلبية، منذ اليوم حزبكم في الحكومة”.

وهبي، بدا فخورا باستوزار ثلاثة أسماء من مؤسسي الحزب، ويتعلق الأمر بيونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، وفاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ورئيسة المجلس الوطني للحزب، والمهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل.

وأكد وهبي أنه سعى إلى تحقيق المناصفة قدر المستطاع، موجها نواب حزبه إلى ضرورة الالتزام تجاه المؤسسة التشريعية وفاء لانتظارات الناخبين، الذين منحوهم أصواتهم.

يذكر أن حزب الأصالة والمعاصرة كان قد دخل في تحالف ثلاثي مع حزبي الاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، لتشكيل الحكومة الجديدة.

واستقبل الملك محمد السادس، أمس الخميس، أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة عزيز أخنوش، في حفل التنصيب، وهي الحكومة، التي تضم 23 وزيرا، فيما ينتظر أن يتم تعيين كتاب الدولة في وقت لاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى