دوري أبطال إفريقيا

صديقي .. دينامو وزارة الفلاحة يصبح وزيرها

احتفظ حزب التجمع الوطني للأحرار بحقيبة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بعدما عيّن صاحب الجلالة الملك محمد السادس محمد صديقي وزيرا لها، خلفا لعزيز أخنوش.

صديقي ليس غريبا على الوزارة، لأنه الكاتب العام للوزارة نفسها، وهو مهندس دولة في الزراعة، حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الزراعية من جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.

عين سنة 2009 في منصب المدير العام لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، وهو المعهد الذي بدأ منه مساره المهني حينما كان أستاذا باحثا سنة 1984.

قبل ذلك أصبح صديقي، الذي ازداد سنة 1957 في بركان، مديرا للبحث العلمي ودراسات الدكتوراه سنة 2005 وبقي في المنصب إلى غاية 2009.

من المهام التي شغلها أيضا منصب المكلف بمديرية الشؤون الإدارية والمالية منذ موسم بالمعهد سنتي 2007 و2008. 

كما عين أيضا خبيرا لدى المعهد الدولي للموارد الجينية النباتية بروما بإيطاليا، إضافة إلى تعيينه سنة 2010 خبيرا لدى الوكالة الوطنية للأبحاث الفرنسية بباريس، ورئيسا للمركز الدولي للدراسات الزراعية العليا في البحر الأبيض المتوسط.

وعمل صديقي خلال مساره المهني، على عدة مشاريع ضمنها إعداد وتوضيب مشاريع البحث والتنمية وتعزيز وتطوير المشاريع، والعلاقات مع الجهات المانحة وتعبئة الموارد في البحوث الزراعية بلاهاي الهولندية، وعلى تقنيات التواصل وتدبير الفرق وإدارة الاجتماعات واللقاءات، وخاض تدريب معمق في التخطيط والتصميم وإدارة مشاريع التنمية الفلاحية والقروية والبحث الزراعي ببرلين الألمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى