دوري أبطال إفريقيا

خلال تسليم مفاتيح وزارته إلى “بايتاس”… “مصطفى الرميد” يعلن اعتزال العمل السياسي والحزبي بعدما أمَّن مستقبل أسرته ماديا ومعنويا

خلال حفل تسليم السلط بين مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، في الحكومة المنتهية ولايتها، والوزير الجديد في حكومة أخنوش، مصطفى بايتاس، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أعلن القيادي في حزب العدالة والتنمية عن اعتزاله السياسة والعمل الحزبي.

وقال الرميد في كلمة بالمناسبة، “اليوم، وأنا أغادر المسؤولية الحكومية التي استغرقت مني 10 سنوات بعد المسؤولية البرلمانية لـ14 سنة، أعتزل السياسة عموما، وأؤكد اعتزال العمل الحزبي”.

وتقدم الرميد بالشكر لإخوانه وأخواته في الحزب، قائلا، “أشكر أخواتي وإخواني في العدالة والتنمية، قيادة ومناضلين، لثقتهم الغالية التي طوقوني بها في كافة المراحل، والتي أرجو أن أكون رعيتها حق الرعاية، وأن يتقبل الله مني ومنهم صالح الأعمال”.

وأضاف الرميد، “لا أدعي الكمال في ما أنجزت وفعلت، غير أنني أستطيع أن أؤكد أنني بذلت وسعيت وأفرغت جهدي، وخدمت بلادي قدر استطاعتي، وأخلصت لملكي حسب اجتهادي، راجيا الثواب من الله عز وجل”.

وقال أيضا، “لم أسع خلال 10 سنوات من تحمل المسؤولية الحكومية إلى قضاء مصالح خاصة، أو ترجيح مكاسب شخصية على حساب المصلحة العامة”.

وختم قائلا، “وأنا أغادر المسؤولية الحكومية والنشاط السياسي، أغادرها والحمد لله بضمير مرتاح، وقلب مطمئن، وإن كنت أحس بشيء ما في الجوانح”.

وقد علق عدد من المغاربة على وسائل التواصل الاجتماعي عن هذا الاعتزال بالقول : “يعتزل بعد أن تمكن من تأمين مستقبل أسرته ماديا ومعنويا..”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى