كأس الإتحاد الإفريقي

تدوينة لمحامي يدافع فيها عن زميله النقيب زيان دفعت محكمة الاستئناف التشطيب عليه نهائيا من المحاماة

قضت محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، الأسبوع الجاري، بقرار تشطيب على أحد المحامين، المنتمين إلى هيأة المحامين بالدارالبيضاء، في ملفين مختلفين، أحدهما يتعلق بتدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، وفي صفحة باسمه.

وصاحب التدوينة السالفة الذكر، علق على واقعة الفيديو المسرب، المنسوب للنقيب محمد زيان، معبرا عن تضامنه معه، منتقدا بلغة شديدة نشر الفيديو.

قرار المتابعة، في هذه القضية، جاء بناء على طعن الوكيل العام، لدى محكمة الاستئناف، في مدينة الدار البيضاء، في القرار الضمني بعدم المؤاخذة، الصادر عن مجلس هيأة المحامين في الدار البيضاء.

وحسب مصادر “اليوم24″، المقربة من المحامي المذكور، فإن محكمة الاستئناف أصدرت قرارها غيابيا في حق المحامي المعني، ودون الاستماع إليه، علما أنه ينفي أن يكون صاحب التدوينة، السالفة الذكر.

وشدد المصدر نفسه على أن هيأة المحامين في الدار البيضاء برأت المعني بالأمر من التدوينة، قبل أن تحرك النيابة العامة المسطرة ضد المحامي المذكور.

وقرار محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، القاضي بالتشطيب على المحامي المذكور، خلف موجة تضامن واسع من طرف زملائه المحامين، عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

واعتبر عدد من المحامين أن قرار التشطيب “قاس”، ويعني نزع صفة محام عن المعني بالأمر، وحرمانه من مهنته، التي يمارسها، وقطع رزقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى