كأس الإتحاد الإفريقي

جمعيات آباء وأولياء التلاميذ تطالب بالتعامل بصرامة مع أساتذة التعاقد ولو تطلب الأمر فصل الآلاف والإعلان عن مباريات توظيف جديدة استعجالية

دعت عدد من مكاتب جمعيات آباء وأولياء التلاميذ على صفحاتها الاجتماعية وزارة التربية الوطنية ومعها الحكومة الجديدة إلى التعامل بصرامة مع أساتذة التعاقد الذين قرروا العودة إلى الاحتجاجات وهدر الزمن المدرسي للتلاميذ اكثر ما هو مهدور أصلا.

قال فرع جمعية آباء وأولياء تلاميذ الإعدادية الثانوية عبد الله العياشي بالدار البيضاء أن تصرفات وقرارات الأساتذة المتعاقدين أصبحت صبيانية وغير مسؤولة واستهتارية وعبثية. وأضاف مكتب الجمعية بأن تساهل الحكومات المتعاقبة ووزارة التربية الوطنية مع هؤلاء العبثيين هو من شجعهم على مواصلة عبثهم بمستقبل أبناء المغاربة من الطبقة المسحوقة..

ودعت جمعيات آباء وأولياء التلاميذ وزارة التربية الوطنية إلى الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بمستقبل الأطفال وعدم الانضباط والتقيد بقوانين الوظيفة العمومية واتخاذ إجراءات اكثر زجرا كالفصل عن العمل والحرمان من الالتحاق بالوظيفة العمومية ولو كانت في حق الآلاف. مع الإعلان عن مباريات توظيف استعجالية كلما دعت الضرورة لذلك لتعويض المفصولين عن العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى