كأس الإتحاد الإفريقي

الأشخاص البالغون 70 عاما .. لماذا يجب الاهتمام بهم

قالت المندوبية السامية للتخطيط، إن الأشخاص البالغين 70 سنة فأكثر، يستحقون اهتماما خاصًا لأنهم أكثر عرضة للمرض والإعاقة وهشاشة ظروف المعيشة.

وأوضحت المندوبية، أن عدد هذه الفئة سينتقل من 1,6 مليون شخص في سنة 2021 إلى ما يقارب 2,6 مليون في أفق 2030.

وأضافت في تقرير لها بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المسنين، الذي يخلده المجتمع الدولي في فاتح أكتوبر من كل سنة، أن تلك الزيادة تصل إلى نسبة 63 في المائة في العشرة أعوام المقبلة.

وأكدت على أن الوزن الديمغرافي للأشخاص البالغين 70 سنة فأكثر، سينتقل إلى 6,7 في المائة في سنة 2030 بدلا من 4,4 في المائة حاليا.

وتؤكد على أن الأشخاص البالغين 70 سنة فما فوق الأكثر، يوجدون عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة والوقوع في حالة العجز الوظيفي الشيء الذي يقتضي تعزيز العرض الصحي والتكفل الذي يتلائم مع الاحتياجات الخاصة لهذه الفئة.

وتوقعت أن يصل عدد الأشخاص البالغين 70 سنة فأكثر والذين يعانون على الأقل من مرض مزمن واحد إلى 1,9 مليون شخص في أفق 2030، بدلاً من 1,2 مليون حاليًا، كما ينتظر أن نسبة الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 سنة فأكثر والذين يعانون من عجز وظيفي إلى 1,7 مليون في سنة 2030 بدلاً من 1,1 مليون في حاليًا.

وتفيد بيانات المندوبية، أن عدد البالغين 60 سنة فأكثر، وصل في العام الحالي، إلى ما يقرب من 4,3 مليون نسمة، وهو ما يمثل 11,7 في المائة من مجموع السكان، مقابل 2,4 مليون نسمة سنة 2004 أي ما يمثل 8 في المائةمن مجموع ساكنة المغرب.

وتفيد الإسقاطات الديمغرافية، المنجزة من طرف المندوبية السامية للتخطيط، أن عدد الأشخاص المسنين،  سيزيد بقليل عن 6 ملايين نسمة في أفق سنة 2030، وهو ما يشكل زيادة بنسبة 42 في المائة ، مقارنة بسنة 2021، وسوف تمثل هذه الفئة 15,4 في المائة من مجموع السكان.

ويتجلى أنه إذا كان حاليا أكثر من نصف الأشخاص المسنين(51٪) من النساء، فإن حصتهم ستصل إلى 52.2 في المائة في 2030، بسبب الزيادة المتسارعة في متوسط ​​العمر المتوقع عند الولادة بين النساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى